e
احتجاجات ايران قلق ألماني
احتجاجات ايران : مقتل شرطي في اليوم الخامس للاحتجاجات ضد النظام

احتجاجات ايران : مقتل شرطي في اليوم الخامس للاحتجاجات ضد النظام

الروراي للإعلام والرأي العام . نشرت في World News, عالمية لاتعليقات

احتجاجات إيران تتواصل ليومها الخامس بمظاهرة في وسط العاصمة طهران،

ومن جانبها تتوعد الحكومة الإيرانية المحتجين، وتتهم من تسميهم بـ “مثيري الشغب” بالمسؤولية عن سقوط قتلى ومنهم شرطي في مدينة نجف أباد وسط البلاد.

قتلى وبينهم شرطي :

شهد وسط العاصمة الإيرانية طهران مساء اليوم الاثنين (الأول من كانون الثاني/ يناير 2018) مظاهرة جديدة بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، وذلك غداة مقتل عشرة أشخاص في أسوأ أعمال عنف تشهدها إيران منذ بدء الاحتجاجات التي انطلقت الخميس الماضي ودخلت يومها الخامس ضد النظام الإيراني والظروف المعيشية الصعبة، ليشهد يومها الخامس مقتل شرطي.

هتافات مناهضة للنظام واقعياً وافتراضياً

وجاءت المظاهرة الجديدة رغم تهديد الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن “الشعب” سيرد على من وصفهم بـ “مثيري الاضطرابات ومخالفي القانون”.
وذكرت تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي أن مجموعات صغيرة نسبيا من المتظاهرين أطلقت هتافات مناهضة للنظام في وسط العاصمة الإيرانية. من جهتها، ذكرت وكالة مهر للأنباء أن “شخصا مثيرا للشغب أضرم النار في سيارة وهرب على الفور”.

قتل شرطي ببندقية صيد :

وقالت الشرطة الإيرانية اليوم الاثنين إن محتجا قتل شرطياً بالرصاص خلال المظاهرات، وهو أول قتيل في صفوف قوات الأمن. ونقل التلفزيون الإيراني عن المتحدث باسم الشرطة سعيد منتظر المهدي قوله “استغل أحد مثيري الشغب الوضع في مدينة نجف أباد وأطلق أعيرة نارية على قوات الشرطة ببندقية صيد. ونتيجة لذلك أصيب ثلاثة واستشهد واحد”. ولم يذكر التلفزيون متى وقع الحادث.
وقال التلفزيون الرسمي إن متظاهرين مسلحين حاولوا الاستيلاء على مراكز للشرطة وقواعد عسكرية لكن قوات الأمن وقفت لهم بالمرصاد. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل ولا يوجد تأكيد مستقل للواقعة.

تهديد من وزارة الاستخبارات لمثيري الاضطرابات :

من جانبها قالت وزارة الاستخبارات إنه “تم تحديد هويات عناصر كانوا يثيرون الاضطرابات وتم اعتقال عدد منهم. وتتم ملاحقة الآخرين وسيجري قريبا التعامل معهم بشدة”. بدورها، أعلنت الشرطة اعتقال أربعة أشخاص “أهانوا علم الجمهورية الإسلامية الإيرانية” عبر إحراقه، وفق ما نقل موقع إلكتروني تابع للتلفزيون الرسمي.
ومنذ بداية الاضطرابات الخميس، قتل 12 شخصا وأوقف نحو 400 شخص من بينهم 200 في طهران، بحسب ما أوردت وسائل إعلام، قبل أن يتم الإفراج عن نحو مئة منهم. وتزعم السلطات أنها لا تطلق النار على المتظاهرين وتتهم “مثيري الاضطرابات” و”أعداء الثورة” بالاندساس بين صفوف هؤلاء.

وهذه الحركة الاحتجاجية هي الأكبر في إيران منذ التظاهرات المعترضة على إعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيسا في العام 2009، التي قمعتها السلطات بعنف وأوقعت 36 قتيلا بحسب الحصيلة الرسمية و72 قتيلا بحسب

dw.com

الرابط المختصر : http://wp.me/p6PavB-1JJ

الروراي للإعلام والرأي العام

لبناء وعي جمعي

"جميع المشاركات و التعليقات والآراء المنشورة تعبر عن رأي كاتبها. ولا تعبر عن رأي لـ "الرُّورَاي" ، كما لإدارة الموقع الحق في اخضاعها للتدقيق والتعديل وعدم نشر التعليقات غير الهادفة أو المسيئة لفرد أو جهة"

أترك تعليق

"قم بكتابة الحروف الظاهرة للتأكد من إنك لست برنامج روبوت"

قناة الروراي على اليوتيوب

  • All
  • Africa
  • Food
  • Workshop
  • أخبار
  • أرقام وتواريخ
  • أمن غذائي
  • إجتماعية
  • إرشادات
  • إقتصاد
  • إلكتروني
  • استهلاك
  • الثروة الحيوانية
  • الدولة الأموية
  • الذهب
  • الزراعة
  • السودان
  • السودانيين
  • المدربين
  • الهاتف الذكي
  • تاريخ
  • تايوان
  • تدريب
  • تسويق
  • تطوير
  • تفاعل
  • تكنلوجيا
  • تنمية بشرية
  • ثقافة
  • جمهور
  • جيش قمبيز
  • ختان
  • رسالة
  • رمسيس
  • زواج
  • زوج
  • زوجة
  • سكان
  • سمعة
  • سودان
  • شركات
  • صحة
  • طفل
  • عبد الملك
  • غذاء
  • فريق عمل
  • فلبين
  • فيتنام
  • قضايا
  • كابل
  • كسرى
  • كهرباء
  • لوميا
  • ليبيا
  • مائدة الشمس
  • مايكروسوفت
  • مبادرات
  • متعة
  • مخاطر
  • مسئولية
  • مصر
  • معاشرة
  • ملح
  • موارد
  • هندوس
  • ويكيبيديا
  • الإفتراضي
  • العنوان

عن الروراي

"الرُّورَاي" من أبرز الوسائل الإعلامية في المجتمع السوداني قديما، يستخدمه من أراد نشر أو إذاعة خبر مهم عبر الصوت العالي أو مصاحباً للآلة كالنحاس والدنقر. جاءت كلمة "ضَرْب الروراي" من ضرب النحاس لاجتماعهما في اطلاق الصوت العالي. وعَرِِفت الذاكرة الشعبية سُرعة ايصال الخبر السماعي من خلاله. واستُخدم للفرح والاستغاثة (الفزع)، وورد في أشعار التراث: (حسن صيح ليهو وسيع الراي ** يغيث لليضرب الروراي) وجاءت استعارة اسم "الرُّوراي" لما له من دلالات رمزية عميقة في الإرث مع مواكبة الحداثة، ("الروراي") صحيفة رقمية توعوية إرشادية تهدف لتعزيز القيم المجتمعية

راسلنا

Social Media Integration by Acurax Wordpress Developers
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On PinterestVisit Us On YoutubeVisit Us On LinkedinCheck Our FeedVisit Us On Instagram