e

الاسرة والمجتمع في خطبة اليوم بمسجد البترول

الروراي للإعلام والرأي العام . نشرت في تربوية ونفسية, تغذية روحية, مقالات لاتعليقات

د- الصادق البشيررصد: د.الصادق البشير احمد

تناول الدكتور صلاح الدين الهادي حسين موضوع الاسرة في الإسلام بين المخاطر والمهددات وبيان احكام الله والشرائع الألهية فيه ..بآية في تنبيه الله لرسوله (ص ) بقوله ( ثم جعلناك على شريعة من الأمر..فاتبعها ولا تتبع اهواء الذين لا يعلمون)ثم توصلت الخطبة الي النقاط التالية
1.من سنن الله في خلقه  ارسال الرسل وانزال الشرائع لما يعلمه الله من قصور العقل وأنه يحتاج الي البيان والرشد
2. العقل من دواعي ومسببات  البعثة والصلة بين الله  وعبادة ليتم مهمة العقل ..وهو  لا يستقل عن الشرع.
3.لا غني للعقل البشري  عن النقل والشرع.
4. ارسل الله الرسل من اجل أن ينقاد الناس الي دين الله تعالى
5. قال تعالي (إن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه…)
ثم قال قد افلح من ذكاها وقدـ
خاب من دساها
ثم قوله…….ما ارسلنا من من قبلك من رسول ..الخ
6. ختم النبي  الشرائع ولم يختم الأديان..
7.جاء سيدنا وحبيبنا محمد (ص) بدين الأنبياء جميعهم…الدليل قال تعالى (شرع لكم من الدين ما وصي به نوحاً والذي اوحينا إليك ووصينا به ابراهيم وموسي وعيسى أن اقيموا الدّين ولا تتفرقوا فيه كَبُر على المشركين أن تدعوهم اليه * الله يجتبي اليه من يشآءويهدي إليه من ينيب.)
8.قال النبي نحن معاشر الأنبياء ديننا واحد. لكنا بنو علات..الدين واحد والشرائع تختلف ..كما هو قصة الزواج الاب واحد و تختلف الأمهات
9.قال تعالي(وانزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقا ًلما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه فأحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم عما جاءك من الحق  لكل جعلنا منكم شرعةومنهاجا.)
10.لا شرع مع شرع النبي ولا قانون ولا رسالة الا رسالة الإسلام  ….ومن يبتغي غير الاسلام دينا لن يقبل منه. الدين عند الله الإسلام
11.الإسلام. نظم العلاقة بين الإنسان وربه ..قال فاستقم كما  امرت.
12.فرض الإسلام  طاعة  الله وطاعة  الرسول
13 .يرفض الإسلام أن  تعبد الله على هواك بل وفقاً لما جاء به الرسول.ثم الإخلاص شرطاً للقبول
14الإسلام نظم العلاقة بين الإنسان والبيئة بين المصالح. من تجارة وبيع ..قال الله اليوم اكملت لكم دينكم….الخ والعلاقات مع المسلمين واعانتهم ومع غير المسلمين لهدايتهم
15.الأسرة اهم حلقة وامرها خطير. فالأسرة في الإسلام هي  المنظومة التي عظمها الدين ..اذا انعدمت فلا شعوبية ولا وطنية ولا مجتمع ولا دولة
16.وضع لها الإسلام الدين السمح معايير. قال تعالي
(يا ايها الناس  اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفسٍ واحدةٍ وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونسآءَ واتقوا الله الذي تساَءلون به والرحام ان الله كان عليكم رقيبا)
17.هذه  قوانين الهية لكل البشرية
18. خلق ادم وخلق منه حواء..قال الله (ومن اياته أن خلق لكم. من انفسكم ازواجاً لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ..)  ..وقال .(.والله جعل لكم من انفسكم ازواجا وجعل لكم من ازواجكم بنين وحفدة ..)
19. الاسرة. في الإسلام لها ضوابط واصول وفروع في النشأة واختيار الزوجة وحق الزوجة والزوج وحق الأبناء
20. الإسلام اهتم باختيار الزوجة ..وهذا ما كفلة الدين الحنيف وأن
تعبير وكلتني مجبرتي ..عند بعض الأئمة يخالف الفطرة
21. سابقة…شكت إمرأة والدها الذي اجبرها علي رجل لرسول الله قالت يريدـ أن يرفع بي خسيسته..فرد النبي الزيجة
22.  اذا سأت العلاقة تكلم الإسلام لأن من وراء ذلك اسر. فقال الله ( فاذا بلغن اجلهن فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف …)..مراعاة المودة والمحافظة على الأبناء لتظل المودة موجودة .والميراث ورعاية. الأبناء
23. قضية الأسرة تواجه اليوم مخاطر كبيرة…..
واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام
.24..اوردت التقارير أن العالم الأول في اوروبا وغيرها يعاني من التفكك الأسري بمسببات
العلاقات غير الشرعية . الأخلاق المنحرفة فاتسعت نسب الإجهاض والطلاق ..مما ادى الي مضائلة الاسرة والمحافظة عليها تكتفي الأسرة بولد واحد فهم مهددون بالإنقراض
25. اين الحل كيف هو . وقد خالفوا فطرة الله في  الاخلاق …وتجاوزوا الخطوط الحمراء ..
26. ما من دين حميم و(يُقْسم الإمام ) كما الإسلام الذي جاء به الحبيب لحفظ هذه الأسرة ..أن تتعرف علي العمات. والخالات والحرمات ..الخ
حرمت.عليكم….الخ
وهذا لا يوجد إلا في الشريعة الإسلامية السمحاء ..فانتصر الإسلام ..ثم جعلناك على شريعة من الامر فاتبعها
27.  الإسلام يهتم بالشعائر التعبدية ..كما يهتم بتربية الأبناء كيف نعلمهم.حب الرسول وحب الوطن وحب الدين
28.  الخوف في أن  ينبهر بعض شباب الأمة بالعلوم والمجالات المادية ….فتنجرف الأجيال لنسخ مشوه يأتي الي بلادنا..وقد تجيزه كقوانين  منظمات الامم المتحدة ..مثل المساواة الكاملة بين الرجل والمراة  ..في كل شي والإسلام كرمها ..لكنه ادخال السم في الدسم .اباحة العلاقات وتحديد النسل والإجهاض ..
مما يفسد اخلاق الشباب ..
29. علي الأمة السعي للتربية الصحيحة لتنتصر على  مخطط العدو  لدمار الأمة الإسلامية ..
30.الأمة الإسلامية تظل محصنة بهدي النبي (ص)
31. نحافظ على الأبناء من توجيه وتعليم ..ليس الطعام ولا الغذاء ولا الكساء وحده يكفي قال رسول الله لابن عباس اعلمك كلماتٍ فاحفظهن ..احفظ الله يحفظك..واذا سالت فاسأل الله …الخ
وفي هذا حب لله والوطن .
32. الله لا يترك الفاسدين ومرتكبي  المخالفات الفكرية ويعفو عن كثير..
33. اسرتك امانة ..فاصدق في امانتك….
قال تعالى (هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقومٍ يؤمنون) صدق الله العظيم

كانت تلك ابرز النقاطـ المهمة في خطبة اليوم تقبل الله الطاعات ونلتقي

الروراي للإعلام والرأي العام

لبناء وعي جمعي

"جميع المشاركات و التعليقات والآراء المنشورة تعبر عن رأي كاتبها. ولا تعبر عن رأي لـ "الرُّورَاي" ، كما لإدارة الموقع الحق في اخضاعها للتدقيق والتعديل وعدم نشر التعليقات غير الهادفة أو المسيئة لفرد أو جهة"

أترك تعليق

"قم بكتابة الحروف الظاهرة للتأكد من إنك لست برنامج روبوت"

قناة الروراي على اليوتيوب

  • All
  • #سياحة سودانية
  • أطفال
  • ألمانيا
  • أوربا
  • إرشادات
  • إقتصاد
  • اتحاد
  • اتحاد الصحفيين السودانيين
  • اتصالات و تكنولوجيا المعلومات
  • اتفاقيات دولية
  • ارشادات
  • استثمار
  • اسهالات مائية
  • اعدام
  • اعلام واتصال
  • اغتصاب
  • اقتصاد
  • اقتصاديات عربية
  • الأمن الغذائي
  • الاسلام
  • الحياة البرية
  • الرئيس بوتين
  • الرئيس رجب طيب أردوغان
  • الزراعة
  • السودان
  • الصادق البشير
  • العدل
  • انتخابات رئاسية
  • انترنت
  • بائع الأقلام
  • بحث وتطوير
  • بكين
  • بنوك ومصارف
  • بنوك ومصارفبنوك ومصارف
  • بوكو حرام
  • بيئة العمل
  • بيئة ترقية حضرية
  • تدريب و تطوير
  • تركيا
  • تغيير سلوك
  • تقانة اتصالات
  • تقنية
  • تقييم الشركات
  • تكنولوجيا
  • تنمية
  • توعية
  • توعية بيئية
  • حماية المستهلك
  • ختان
  • دبلومسية شعبية
  • رابطة صحفى عموم الصين
  • روسيا
  • زواج
  • زوج
  • زوجة
  • سرقة الأفكار
  • سوريا
  • سياح
  • سياحة السودان
  • سياح صينيين
  • شبكات
  • شبكات التواصل الاجتماعي
  • شبكة الجيل الخامس 5G
  • شتاء
  • صورة ذهنية
  • عشوائيات
  • عمر بن الخطاب
  • غفلة
  • قضايا
  • قيم
  • كوليرا
  • لاجئ سوريا
  • لاجئون
  • مال وأعمال
  • مال و أعمال
  • مال واعمال
  • متعة
  • محكمة الاستثمار العربية
  • محمد أبوزيد مصطفى
  • محمية طبيعية
  • معاشرة
  • مكافحة فساد
  • مناشط
  • منتجات وسلع
  • نرجسية
  • نساء
  • نصائح و ارشادات
  • نعيم
  • نقابات
  • نواعم
  • نيجيريا
  • هيئة المساحة
  • وأد البنات
  • وباء
  • وزارة السياحة السودانية
  • وزير السياحة محمد أبوزيد
  • وقت
  • وقفة إحتجاجية
  • وكالات سفر و سياحة
  • يوم الأغذية العالمي
إظهار المزيد إضغط على SHIFT لإظهار الكل إظهار الكل

عن الروراي

"الرُّورَاي" من أبرز الوسائل الإعلامية في المجتمع السوداني قديما، يستخدمه من أراد نشر أو إذاعة خبر مهم عبر الصوت العالي أو مصاحباً للآلة كالنحاس والدنقر. جاءت كلمة "ضَرْب الروراي" من ضرب النحاس لاجتماعهما في اطلاق الصوت العالي. وعَرِِفت الذاكرة الشعبية سُرعة ايصال الخبر السماعي من خلاله. واستُخدم للفرح والاستغاثة (الفزع)، وورد في أشعار التراث: (حسن صيح ليهو وسيع الراي ** يغيث لليضرب الروراي) وجاءت استعارة اسم "الرُّوراي" لما له من دلالات رمزية عميقة في الإرث مع مواكبة الحداثة، ("الروراي") صحيفة رقمية توعوية إرشادية تهدف لتعزيز القيم المجتمعية

راسلنا