e
ما لا تعرفه عن قوقل!

ما لا تعرفه عن قوقل!

الروراي للإعلام والرأي العام . نشرت في أخترنا لك, تقنية, علوم وتقانة لاتعليقات

تعتبر شركة قوقل من أكبر الشركات الأمريكية، وتعمل في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني. وأختير اسم غوغل الذي يعكس المُهمة التي تقوم بها الشركة، وهي تنظيم ذلك الكم الهائل من المعلومات المُتاحة على الويب.

ما يميز الشركة أنها تعتمد أساليب مختلفة عن الكثير من الشركات الأخرى، فمثلاً :

  •  عند توظيف العاملين بها لا تهتم بالشهادات الجامعية بل تقوم بعمل اختبار قدرات، ويذكر أن حوالي ١٤٪ من موظفي جوجل لا يملكون اي شهادات ولا حتي اساسية .
  •  ولأكثر من مرة احتلت الشركة المرتبة الأولى في تقييم لأفضل الشركات بحسب مجلة “فورتشن” كما حازت بصفة أقوى العلامات التجارية في العالم .
  • اتخذت الشركة شعارًا غير رسمي “لا تكن شريراً” (بالإنكليزية: Don’t Be Evil) حيث وضعه أحد الموظفين السابقين ويُدعى Paul Buchheit، وهو أيضًا أول مهندس لخدمة البريد الإلكتروني جيميل.
  •  في يناير من عام 1996، كانت بداية شركة Google في صورة مشروع بحثي بدأه “لاري بيج” وسرعان ما شارك فيه سيرجي برن، وذلك حينما كانا طالبين يقومان بتحضير رسالة الدكتوراه في جامعة “ستانفورد” بولاية كاليفورنيا، وقد افترضا أن محرك البحث الذي يقوم بتحليل العلاقات بين مواقع الشبكة من شأنه أن يوفر ترتيبًا لنتائج البحث أفضل من ذلك الذي توفره أي أساليب متبعة بالفعل والتي تقوم بترتيب النتائج حسب عدد مرات ظهور المصطلح الذي يتم البحث عنه داخل الصفحة. وكان قد أطلق على محرك البحث الذي قاما بإنشائه اسم “BackRub” لأن النظام الخاص به كان يفحص روابط العودة الموجودة بالموقع من أجل تقييم درجة أهمية الموقع.  وكان هناك محرك بحث صغير اسمه “Rankdex” يحاول بالفعل البحث عن إستراتيجية مماثلة.
  • جوجل تشتري شهريا العلامات التجارية المشابهة لاسمها بمبالغ تفوق ٥٠ مليون دولار
  • تكسب جوجل من الاعلانات في السنة اكثر مما تكسب كل دول افريقيا من المعادن والنفط .
  • زر ضربة حظ الموجود في صفحة البحث يسبب خسارة بقيمة ١١٠ مليون دولار لجوجل ولاكن يجعل معظم المستخدمين راضين عن جوجل.
  • تم عرض بيع شركة جوجل لشركة ياهو مقابل مليون دولار ورفضت شركة ياهوو العرض والان جوجل تساوي اكثر من ٢٠٠ مليار دولار وشركة ياهوو تساوي حوالي ٢٠ مليار
  • اشترت قوقل في بداياتها من مهندس سوداني مقولة ترويجية وهي “إذا ضاع منك عنواني فابحث عني في قوقل” بقرابة 50 ألف $ ، وهو المهندس جلال إبراهيم المعروف بـ”الصفر البارد” وكانت آنذاك تنافس محرك البحث الأكثر شهرة “ياهوو”.

الروراي للإعلام والرأي العام

لبناء وعي جمعي

"جميع المشاركات و التعليقات والآراء المنشورة تعبر عن رأي كاتبها. ولا تعبر عن رأي لـ "الرُّورَاي" ، كما لإدارة الموقع الحق في اخضاعها للتدقيق والتعديل وعدم نشر التعليقات غير الهادفة أو المسيئة لفرد أو جهة"

أترك تعليق

"قم بكتابة الحروف الظاهرة للتأكد من إنك لست برنامج روبوت"

قناة الروراي على اليوتيوب

  • All
  • #سياحة سودانية
  • أطفال
  • ألمانيا
  • أوربا
  • إرشادات
  • إقتصاد
  • اتحاد
  • اتحاد الصحفيين السودانيين
  • اتصالات و تكنولوجيا المعلومات
  • اتفاقيات دولية
  • ارشادات
  • استثمار
  • اسهالات مائية
  • اعدام
  • اعلام واتصال
  • اغتصاب
  • اقتصاد
  • اقتصاديات عربية
  • الأمن الغذائي
  • الاسلام
  • الحياة البرية
  • الرئيس بوتين
  • الرئيس رجب طيب أردوغان
  • الزراعة
  • السودان
  • الصادق البشير
  • العدل
  • انتخابات رئاسية
  • انترنت
  • بائع الأقلام
  • بحث وتطوير
  • بكين
  • بنوك ومصارف
  • بنوك ومصارفبنوك ومصارف
  • بوكو حرام
  • بيئة العمل
  • بيئة ترقية حضرية
  • تدريب و تطوير
  • تركيا
  • تغيير سلوك
  • تقانة اتصالات
  • تقنية
  • تقييم الشركات
  • تكنولوجيا
  • تنمية
  • توعية
  • توعية بيئية
  • حماية المستهلك
  • ختان
  • دبلومسية شعبية
  • رابطة صحفى عموم الصين
  • روسيا
  • زواج
  • زوج
  • زوجة
  • سرقة الأفكار
  • سوريا
  • سياح
  • سياحة السودان
  • سياح صينيين
  • شبكات
  • شبكات التواصل الاجتماعي
  • شبكة الجيل الخامس 5G
  • شتاء
  • صورة ذهنية
  • عشوائيات
  • عمر بن الخطاب
  • غفلة
  • قضايا
  • قيم
  • كوليرا
  • لاجئ سوريا
  • لاجئون
  • مال وأعمال
  • مال و أعمال
  • مال واعمال
  • متعة
  • محكمة الاستثمار العربية
  • محمد أبوزيد مصطفى
  • محمية طبيعية
  • معاشرة
  • مكافحة فساد
  • مناشط
  • منتجات وسلع
  • نرجسية
  • نساء
  • نصائح و ارشادات
  • نعيم
  • نقابات
  • نواعم
  • نيجيريا
  • هيئة المساحة
  • وأد البنات
  • وباء
  • وزارة السياحة السودانية
  • وزير السياحة محمد أبوزيد
  • وقت
  • وقفة إحتجاجية
  • وكالات سفر و سياحة
  • يوم الأغذية العالمي
إظهار المزيد إضغط على SHIFT لإظهار الكل إظهار الكل

عن الروراي

"الرُّورَاي" من أبرز الوسائل الإعلامية في المجتمع السوداني قديما، يستخدمه من أراد نشر أو إذاعة خبر مهم عبر الصوت العالي أو مصاحباً للآلة كالنحاس والدنقر. جاءت كلمة "ضَرْب الروراي" من ضرب النحاس لاجتماعهما في اطلاق الصوت العالي. وعَرِِفت الذاكرة الشعبية سُرعة ايصال الخبر السماعي من خلاله. واستُخدم للفرح والاستغاثة (الفزع)، وورد في أشعار التراث: (حسن صيح ليهو وسيع الراي ** يغيث لليضرب الروراي) وجاءت استعارة اسم "الرُّوراي" لما له من دلالات رمزية عميقة في الإرث مع مواكبة الحداثة، ("الروراي") صحيفة رقمية توعوية إرشادية تهدف لتعزيز القيم المجتمعية

راسلنا